منتدى الدفاع المغاربي- Forum de défense du Maghreb


 
الرئيسيةالرئيسية  قوانين المنتدىقوانين المنتدى  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 .................واعترافات إرهابي تُثير حفيظة التونسيين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
auress54
قائد القوات الخاصة
قائد القوات الخاصة
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 58
معدل النشاط : 8
تاريخ الميلاد : 05/05/1995
التسجيل : 27/06/2012
العمر : 23
الموقع : قمم الاوراس
المزاج : ثوري

مُساهمةموضوع: .................واعترافات إرهابي تُثير حفيظة التونسيين   السبت أغسطس 24, 2013 11:16 pm

خلفت اعترافات الإرهابي الموقوف محمد الحبيب العمري صدمة كبيرة لدى التونسيين الذين لم يألفوا عنف القاعدة الوحشي.
قدم العمري تفاصيل عن الهجوم الإرهابي الدموي الذي قتل ثمانية جنود من القوات الخاصة بالجيش التونسي في جبل الشعانبي خلال شهر رمضان، حسب تقرير لجريدة التونسية يوم 12 غشت.
وأشار التقرير إلى أن العمري، البالغ 23 عاما، اعترف بأن الكمين نفذه 16 مسلحا موزعين على أربع مجموعات تضم كل واحدة منها أربعة إرهابيين. وإلى جانب ستة جزائريين، وينحدر باقي الإرهابيين من مالي وموريتانيا ونيجيريا.
وقبل إلقاء القبض عليه ليلة العيد، لم يكن العمري معروفا بأي انتماء ديني أو حزبي. وحسب أحد سكان مدينة فوسانة المحاذية للحدود الجزائرية فإن العمري عُرف بطيشه.
ويقول مختار الذي رفض الكشف عن اسمه الكامل "خلال الثورة برز كواحد من أبرز المحرضين ضد النظام حتى أنه شارك في وضع الحواجز أمام قوات الأمن التي تدخلت لمواجهة احتجاجات المواطنين في المنطقة".
وأضاف "العمري غاب عن الأنظار لمدة تزيد عن السنة وقد يكون تحول إلى مالي لمواجهة القوات الفرنسية هناك".
وأضاف أن العمري "ظهر من جديد وقد تغيرت ملامحه وحتى طريقة ملبسه التي تدل على انتمائه لأحد التيارات السلفية المتشددة".
وحسب اعترافات العمري، فقد قامت مجموعته بمهاجمة الدورية العسكرية من كل الجهات وفاجأتها بإطلاق ناري كثيف وذلك قبل دقائق من آذان المغرب.
وحسب جريدة التونسية "فقد عمد الإرهابيون إلى زرع الألغام على حافتي الطريق، أمام وخلف المكان المخصص للكمين للحيلولة دون وصول أية نجدة، وعند الوصول للمنعرج الحاد الذي يفرض على كل وسيلة نقل تخفيض سرعتها إلى حد التوقف فاجؤوا الدورية بوابل من الرصاص من جميع الجوانب مما أدى لاستشهاد العناصر العسكرية الثمانية دون أن يتمكنوا من الرد".
ووفقا لاعترافات المتهم فإنه بعد التأكد من مقتل جميع أفراد الدورية نزل الإرهابيون ونزعوا ملابس الضحايا العسكرية واستولوا على أسلحتهم بالإضافة إلى مناظر ليلية وكمية كبيرة من الذخائر ومؤنهم ووثائقهم وهواتفهم الجوالة.
وأضافت الصحيفة "أن بعضهم قام بذبح 5 جنود والتنكيل بجثتهم في حين أراد أحد الإرهابيين قطع رأس أحد الشهداء وأخد صور معه إلا أن قائد المجموعة الإرهابية منعه من ذلك لأن الوقت لم يعد يسمح. ثم انسحب الإرهابيون وعادوا إلى مخابئهم المنتشرة في عدة مواقع بالشعانبي".
وأثارت الصور التي نقلها التلفزيون الرسمي التونسي لجثت الضحايا المنكل بها استياء وغضب العديد من التونسيين.
رمزي الخالدي، أستاذ تعليم قال "أعتقد أن نقل صور الضحايا على تلك الحالة خدم أهداف الإرهابيين وهي شلّ عزيمة العسكريين وبث الرعب في نفوس التونسيين".
أما سلمى الشطي وهي مستخدمة بإحدى المؤسسات الخاصة، قالت "ندمت على مشاهدة تلك الصور. لم أتوقع أنها بتلك الفظاعة والوحشية".
وقالت الشطي "قضيت ليالي بيضاء لم أخلد خلالها للنوم حتى أني انقطعت عن الطعام لمدة يومين. إنهم ليسوا من البشر، إنهم وحوش. لا أعتقد أن أي ديانة سماوية تقبل بما حدث".
وفي الأثناء، أصدرت هيئة الإعلام السمعي البصري بيانا يوم 31 يوليو استهجنت فيه طريقة تعامل التلفزيون العمومي مع الحدث. ورفضت الهيئة نشر صور الضحايا من الجيش على تلك الصورة.
بدورها انتقدت وزارة الدفاع وسائل الإعلام التي قامت بنشر صور الجنود الذين وقع التنكيل بهم من قبل الإرهابيين.
مراد السليماني، ناشط حقوقي، قال "أعتقد أن هؤلاء المجرمين بحاجة لعلاج نفسي لكن داخل زنزاناتهم. إنهم وحوش لتلذذهم بذبح ضحاياهم وأخذ صور معهم".

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
.................واعترافات إرهابي تُثير حفيظة التونسيين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى الدفاع المغاربي- Forum de défense du Maghreb :: الأقســـام العسكريـــة :: الأخبـــار العسكريـــة-
انتقل الى: